فن ومشاهير

القصة الكاملة لأزمة أحمد سعد في تونس

أثار الفنان أحمد سعد حالة واسعة من الغضب في أواسط الإعلام والصحافة التونسية بعد رفضه إجراء مقابلات إعلامية في أعقاب حفله الأخير ضمن المهرجان الدولي للتخييم في بنزرت بتونس.

ورد أحمد سعد على ذلك الجدل خلال تصريحاته للإعلام التونسي بعد الحفل قائلا إنه لم يتعاقد على إجراء أي لقاءات مع الجهة المنظمة، وقال: وجود جهات الإعلام للحصول على حديث معي أمر يسعد قلبي، أنا بحب الإعلام، وحينما غادرت الحفل بعد انتهاءه كان لأنني لم اتفق على أي لقاءات.

وخلال تلك الأثناء نشبت مشادة كلامية بين أحمد سعد ومنظمة المهرجان أثناء المؤتمر الصحفي ، حيث قال سعد لها : اسكتي لو سمحتي، عشان انتي ملكيش علاقة أصلا ولا بتعرفي تعملي حفلات ولا بتعرفي تديري حفلات ولا ليكي علاقة بالحفلات.. لترد هي “واخد 80 ألف دولار علشان تمشي؟.

وأضافت منظمة الحفل “تاخد 80 ألف دولار وتخرج ومتحترمش الشعب التونسي.. أومال جاي ليه الصحافة التونسية رائدة في كل مكان، امرأة تونسية عاملة مهرجان، وتقول لها اسكتي أنتي، لا يا بابا بقولك مش تسكت لك دي امرأة تونسية حرة.من ناحيته، رد أحمد سعد على الجدل المثار حوله ما حدث في حفله بتونس والانتقادات التي وجهت له من جانب الإعلام والصحافة التونسية بعد رفضه إجراء مقابلات إعلامية في أعقاب حفله الأخير ضمن المهرجان الدولي للتخييم في بنزرت بتونس، إلى جانب حدوث مشادة كلامية بينه وبين منظمة المهرجان.

وعبر حسابه على Instagram، نشر أحمد سعد توضيحا لما حدث في المهرجان الدولي للتخييم في بنزرت بتونس وقال “بسم الله الرحمن الرحيم..توضيح ما جري من احداث في تونس..كل الحب والاحترام لشعب تونس وجمهورها الكريم المضياف والذي علي ارضة نال عظماء وعمالقة الفن المصري كل الحب الترحاب”.

وأضاف أحمد سعد “لبينا دعوتنا الاولي لاقامة حفل في تونس رغم صعوبة تنسيق الوقت والمواعيد فضلنا نطير الي تونس متشوقين لشعبها الراقي وبعد الحفلة وجدنا منظمة الحفل تطيح بمبادئ احترام الفنان واحترام القانون واطاحت ببنود العقد المبرم بيننا وحاولت تشويهنا امام الاعلام التونسي الحبيب”.

وتابع أحمد سعد “محاوله اجبارنا رغم ضيق الوقت وبالمخالفة لبند صريح في التعاقد علي التعامل مع الاعلام ورغم ذلك خرجت للاعلانيين لتوضيح الموقف احتراما الاعلام والجمهور التونسي وما كان منها الا مقاطعتنا بشكل غير لائق محاولة تشويه صورة الفنان المصري امام الاعلام التونسي …، لذلك اتخذنا كل الاجراءات القانونية اللازمة واثق في النيابه والقضاء التونسي”.

واختتم أحمد سعد “نعتذر لجمهورنا الغالي واقول للجمهور المصري الكبير انها حالة فردية لشخصيات غير مهنية لا تمثل شعب تونس واعلامها المحترم”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page