منوعات

دراسة حديثة.. الوقت المناسب لممارسة الرياضة يلعب دوراً مهماً في فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب !!

أشارت دراسة جديدة نُشرت في مجلة الطب الرياضي والعلوم الرياضية إلى أن الوقت المناسب لممارسة الرياضة يمكن أن يلعب دوراً حاسماً في فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. وقد أظهرت النتائج أن الالتزام بجدول زمني محدد للتمرين قد يكون العامل المفتاحي في تحقيق النتائج المرجوة في تحسين الصحة العامة واللياقة البدنية.

لفقدان الوزن بشكل فعّال:

تشير الدراسة إلى أن القيام بالتمارين في الصباح الباكر قد يكون أكثر فعالية في فقدان الوزن، حيث يساعد التمرين في الصباح على تنشيط الأيض وزيادة حرق السعرات الحرارية بشكل فعّال. وبالتالي، يمكن أن يسهم في تحقيق أهداف فقدان الوزن بشكل أسرع وأكثر فعالية.

لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب:

بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسة إلى أن ممارسة الرياضة في الصباح يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة. فالتمرين في الصباح يساعد على تعزيز اللياقة البدنية وتحسين عمل القلب والأوعية الدموية، مما يقلل من احتمالية الإصابة بتلك الأمراض.

اختتمت الدراسة بتأكيد أهمية الالتزام بوقت محدد لممارسة الرياضة، خاصة في الصباح، لتحقيق الفوائد الصحية القصوى. وتشجع الأفراد على تحديد وقت مناسب لممارسة التمارين والالتزام به بانتظام، كجزء أساسي من نمط حياة صحي ونشيط.

تؤكد هذه الدراسة أن الوقت المناسب لممارسة الرياضة يمكن أن يكون عاملاً مهماً في تحقيق النتائج المرجوة في فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. وبالتالي، يجب على الأفراد الاهتمام بتحديد وقت مناسب لممارسة التمارين والالتزام به بانتظام لتحسين صحتهم ورفاهيتهم العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page