فن ومشاهير

ابنة أحمد راتب تكشف تفاصيل عن والدها لأول مرة

كشفت لمياء ابنة الفنان الراحل أحمد راتب عن مواقف إنسانية عديدة لوالدها، وذلك من خلال منشور عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتبت: اسمحوا لي أسرد لكم مواقف بسيطة نفسي الناس كلها تعرفها عن أبويا الله يرحمه.. بابا أول لما اتجوز ماما كان لسة مش معروف ومش بيشتغل بالتمثيل بشكل منتظم، كان بيروح مبنى الإذاعة يفضل قاعد من 9 الصبح لحد الليل عشان لو حد طلب أداء صوتي يعمله وياخد عليه 2 جنيه.

وتابعت: في ليلة شديدة البرودة عثر على جرو صغير في الشارع و أخده معاه البيت، و لما لقاه بيعيط عشان قاعد في الصالة لوحده أخد بطانية وخرج نام جنبه.. مشهد سقوطه في البحر بالليل في فيلم جزيرة الشيطان كان متصور في شرم الشيخ في شهر يناير.

واضافت: وقت عرض مسرحية الزيارة إنتهت، والده توفى في البيت، وإضطر إلى الذهاب لعرض الدور المسرحي والإلتزام بمسؤوليته الدور كان كوميدي.. و هنا أشير لإلتزامه بمسئوليته تجاه جمهور دافع فلوس تذاكر مسرح، وجدير بالذكر أن والده توفي ليلاً وكان سيدفن صباحاً، فكان يخرج يبكي في الكواليس بعد كل مشهد ثم يجمع رباطة جأشه ويخرج مرة أخرى على المسرح.

واستكملت: وقت عرض مسرحية الزعيم وفي طريقه للمسرح، توقفت الحركة المرورية تماماً وذهب للمسرح مشياً على الأقدام من ميدان الرماية حتى مسرح الهرم.. أبويا توفى و لم يترك لنا حتى فاتورة تليفون متأخرة أو دين غير مدفوع.. ومرة كان قاعد في النادي و جت عصفورة مش شايفة الباب الزجاج خبطت فيه وقعت على الأرض، جابها البيت و فضل يراعيها لحد لما قدرت تطير.

واشارت: كان بيشتري خس مخصوص و يحوش الورق بتاعه عشان أختي تديه للسلحفاه بتاعتها تاكله.. لما كان يجيبلي حاجة بحبها (حتى لو كيلو برتقال) لازم ياخدني من ايدي يوريها لي عشان يشوف الفرحة في عيني.

واختتمت: أخر حاجة بابا عملها في البيت (في قمة ألمه و قبل وفاته بخمس أيام، و في وقت إنتظار عربة الإسعاف قبل ذهابه بالاسعاف للمستشفى مباشرة، غسل و قطع تفاحة لحفيده حمزه لمجرد انه قال قدامه عايز تفاحة.. أبويا قبل ما يتوفى بأسبوع كان واقف بيمثل على المسرح!!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page