رياضة

الاتحاد يتفاوض مع حجازي وطارق حامد حول رحيلهما

كشفت تقارير صحفية، مساء امس الخميس، عن رغبة إدارة نادي الاتحاد السعودي، في توقيع مخالصة مالية مع الثنائي المصري طارق حامد وأحمد حجازي، لاعبي الفريق خلال أقرب وقت من أجل قيد ثنائي أجنبي جديد بدلا منهما.

وبحسب صحيفة الشرق الأوس، فإن إدارة نادي الاتحاد، تتفاوض مع الثنائي أحمد حجازي وطارق حامد من أجل فسخ عقديهما وتوقيع مخالصة مالية من أجل تسجيل ثنائي أجنبي جديد بدلًا منهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن، اللاعب الذي سيحل محل أحمد حجازي وطارق حامد سيكون نجولو كانتي أو جوتا ولم يتم معرفة ذلك بحسب مصادرها، بعدما تأكد تسجيل الفرنسي كريم بنزيما فور فتح باب التسجيل لنادي الاتحاد.

وأوضحت الصحيفة، أن سبب تأخر إدارة الاتحاد هو اشتراط المخالصة المالية مع اللاعب الذي سيتم إزالة اسمه من نظام القيد لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأنهت الجريدة، أن أحمد حجازي وطارق حامد يسعيان لضمان حقوقهما المالية قبل الموافقة على المخالصة مع إدارة الاتحاد.

يذكر أن، نادي الاتحاد تعاقد مع 5 لاعبين في الصيف الجاري وهم كريم بنزيما ونجولو كانتي وجوتا وسلطان الفرحان وصالح العمري.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page