منوعات

لن تتخيلوا ماحصل بعد ليلة الدخلة.. قصة زواج مسيار بين سعودي وحسناء مغربية تنتهي بكارثة..!

انتشرت قصة شاب سعودي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تزوج مسيارًا من فتاة مغربية جميلة، ولكنه قرر الطلاق بعد أسبوعين فقط من الزواج، وهذا ما أحدث صدمة كبيرة في حياته.

ووفقًا للتفاصيل التي نقلها الشاب، فإنه قرر مشاركة قصته ليكون درسًا وعظة للآخرين. بدأت القصة عندما كان الشاب يبحث عن زواج مسيار، ووجد فتاة من خلال خطابة مغربية تعمل في مشغل.

وأضاف الشاب أنه تواصل مع الفتاة (وهو متزوج ولديه أطفال)، واتصل بها ليعبر عن رغبته في الزواج الشرعي، واستمع إلى مطالبها. حددت الفتاة مهرها بمبلغ 20 ألف ريال، ومصروف شهري قدره 2000 ريال، وطلبت منه أن يتواصل مع ولي أمرها الذي يعمل في الإمارات.

واستجاب الشاب لمطالبها، ووافق على شروطها. ولكنها طلبت منه أن يتم التواصل عبر الهاتف المحمول حتى يتمكن من رؤيتها وهو يوافق على الزواج. وفعلاً، استلم الشاب صورة للفتاة، وكانت تبدو كأنها ممثلة أو ملكة جمال، ووافق على الزواج قائلاً “ما عندي مشكلة، سأقوم بتنفيذ الأمر”.

وبعد الزواج بيوم أو يومين، بدأ الشاب يشعر بعدم الراحة وعدم الارتياح في حضورها. وبعد أن تمكن منها، قرر الطلاق بعد أسبوعين فقط من الزواج. وقدم لها مبلغ 10 آلاف ريال كتعويض.

وفي ذلك الوقت، ظهرت قصة مأساوية تعكس الآثار السلبية للزواج المسيار على الحياة الزوجية. كان هناك رجل يعيش حياة هانئة مع زوجته، التي كانت معروفة بالدين والتقوى، وكانت تعمل كمعلمة لحلقات القرآن. ومع ذلك، قرر الرجل أن يلتقي بامرأة أخرى خارج إطار الزواج الشرعي.

توجه الرجل وزوجته إلى مختبر لإجراء تحليل دم، وتبين أنها مصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (إيدز). وهكذا، تعرض الرجل وزوجته للإصابة بالمرض، وتدمرت حياتهما بسبب الزواج المسيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page