فن ومشاهير

صدمة قلبيه لكل العرب.. الفلكي الخطير ميشال حايك يكشف عن توقعات مرعبة ومروعة.. أكتشف ما سيحدث لـ 7 دول عربية في هذا الموعد المرعب!

توقع العالم اللبناني ميشال حايك العديد من الأحداث التي ستشهدها العديد من البلدان العربية والعالمية في العام المقبل. وأشار حايك إلى أن العام القادم سيكون مليئًا بالأحداث المتناقضة والمثيرة للجدل.

وفيما يتعلق بليبيا، توقع حايك عودة عائلة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي إلى السلطة مرة أخرى. أما في السعودية، فتنبأ بأن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سيواجه هزة أرضية، وأن ماء زمزم سيكون محور حدث مذهل. وتوقع أيضًا أن تتعرض المملكة العربية السعودية لعدوان، وأن ولي العهد محمد بن سلمان سيواجه تحديات كبيرة. أما في مصر، فتوقع حايك أن تتعرض مطار واحد لصدمة كبيرة، وأن يظهر زعيم جديد إلى جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار أيضًا إلى وجود أزمة طارئة في حياة الفنان عمرو دياب، وأن أحد السجون المصرية سيشهد اضطرابات. وفي الإمارات، لم يذكر حايك أي توقعات محددة، ولكنه أشار إلى استعداد الإمارات للأمن والانفتاح والسلام، وأن عملية التطبيع مع إسرائيل ستستمر.

أما في الكويت، فتوقع حايك حدوث صدمة حزن تعم البلاد، وتسريب توقعات الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف لعام 2022، وتسريب بيانات صادمة حول تغييرات جذرية في هوية الكويت، وظهور طابور خامس يسعى للسلطة، وتعرض الكويت لهجمات إرهابية.

في فلسطين، يتوقع أن يتم الإفراج عن القائد الفلسطيني مروان البرغوثي، وتشهد المسجد الأقصى تصاعدًا في التوتر، ويواجه إسماعيل هنية تحديات خطيرة، وتصعد جهة غير متوقعة المشاكل للفصائل الفلسطينية الأخرى. على الساحة الفلسطينية، يظهر عهد التميمي. تشهد فلسطين تغييرًا جغرافيًا وتغييرًا في القيادات الفلسطينية. تصدر قرار تنظيمي يصب لصالح فلسطين بشأن المستوطنات. تتعرض الرئيس عباس لمخاطر صحية. تتعزز العلاقات بين الإمارات وفلسطين. في الأردن: يظهر خلل فاضح في أحد أجهزة الأمن. يتم التركيز على أبناء الملك عبد الله. تكشف خطة تكفيرية لاستهداف شخصيات مهمة. وتتوقع الكشف عن أسرار انفجار مرفأ بيروت، وتتوقع تصاعد التوتر بين إسرائيل وحزب الله. في سياق تنبؤاته، يتوقع ميشال حايك أن تستهدف إسرائيل مواقع قريبة من الحدود اللبنانية في العام الجديد. ويتنبأ بأن المواجهة بين إسرائيل وحزب الله ستكون حثيثة وستتبع مبدأ العين بالعين وصدمة وصدمة مضادة تحت الأرض. ومن المتوقع أن تحدث مواجهات بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية الإسرائيلية. ميشيل حايك، المتنبئ اللبناني، أثار الكثير من الجدل حول تنبؤاته السنوية التي يصدرها في شهر ديسمبر من كل عام. يعتقد العديد من الناس أن ميشيل حايك تجاوز مرحلة الصدفة في تنبؤاته، حيث بدأ في مجال التنبؤ منذ عام 1985، وأطلق عليه البعض لقب “نوستراداموس العرب”. بينما يرون البعض الآخر أنها مجرد صدفة. وقد بدأ ميشيل حايك في مجال التنبؤ منذ عام 1985، وأطلق عليه البعض لقب “نوستراداموس العرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page