منوعات

بلهجه قوية شديدة الحسم والغضب ملك الأردن يصدر بيان عاجل ويتوعد بشدة هذه الفئة.. والشعب يعلنون عن صدمتهم من غضبة!

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، على أهمية الحفاظ على التنسيق مع الدول العربية لدعم الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.

وأشار جلالته أيضًا إلى موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأعرب جلالة الملك عن دعم الأردن الكامل للشعب الفلسطيني في تحقيق حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وأكد جلالته أيضًا على أهمية توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإيجاد حل سياسي يستند إلى حل الدولتين.

وحذر جلالة الملك من خطورة استمرار الوضع الراهن وتأثيره على الأمن والاستقرار في المنطقة، ودعا إلى وقف جميع الإجراءات الإسرائيلية غير الشرعية. وأشاد جلالته بأهمية التنسيق والتشاور مع الفلسطينيين في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه، أشاد الرئيس الفلسطيني بمواقف الأردن الثابتة ودعم المملكة المستمر للشعب الفلسطيني ودفاعها عن قضيته في المحافل الدولية.شهد اللقاء حضور كبار المسؤولين في الأردن، حيث حضر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، بالإضافة إلى الوفد الفلسطيني المرافق للرئيس عباس.وعند وصول الرئيس الفلسطيني إلى قصر الحسينية، أقيمت مراسم استقبال رسمية لتكريم زيارته الهامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page