منوعات

الشجرة المعجزة.. تعالج 300 مرض وتسيطر على مستوى السكر بشكل مذهل وتقوي الذاكرة وفوائد أخرى لا تحصى

تتميز شجرة المورينجا عن غيرها بأن كل جزء منها له العديد من الفوائد، وموطنها الأصلي الهند، وتنمو أيضًا في آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية، وسُميت بالشجرة المعجزة.

تحتل شجرة المورينجا مكانة كبيرة في مجال الطب البديل، نظرًا لتعدد استخداماتها العلاجية، حيث تعالج 300 مرض وتحافظ على سلامة الكبد.

وتضم شجرة “المورينغا” 14 صنفا أشهرها “المورينغا أوليفيرا” واكتسبت منه اسمها العلمي، كما يطلق عليها “الشجرة المعجزة” التي تستخدم أوراقها للوقاية والعلاج من أمراض عديدة.

وقالت المهندسة مريم حنا إن شجرة “المورينغا” تقي وتعالج أكثر من 300 مرض، مشيرة إلى أنها منتشرة الاستخدام في العديدة من الدول مثل الصين وأمريكا وأوروبا والهند ويقومون من خلالها بصنع أقراص واستخراج الزيوت.

وأضافت: “لكن قليلا منا في مصر ما يقوم باستخدامها علي الرغم من أن أجدادنا قدماء المصريين هم أول من قاموا باستخدامها لما فيها من فوائد”.

وأكدت المهندسة مريم حنا أن كل هذه المعلومات هي جزء صغير مما كتب وتوصلت إليه آخر الأبحاث العلمية عن هذه الشجرة المعجزة والمعروفة عالميا ولكنها أهملت لفترة طويلة، مشيرة إلى أنه للاستفادة القصوى والشفاء من الأمراض يجب تناول “المورينغا” لمدة طويلة أقلها 3 اشهر متواصلة وخلال هذه الفترة يلاحظ التحسن المستمر.

تم الكشف مؤخراً عن فوائد مدهشة لنبات المورينغا، وهو نبات يعتبر من الأعشاب الطبية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة والمركبات الطبيعية التي تعزز الصحة وتعالج العديد من الأمراض. تعتبر أوراق المورينغا الجزء الأكثر فائدة من النبات، وتحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والمركبات النباتية النشطة.

تعد أوراق المورينغا مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم، مثل فيتامين C وفيتامين A وفيتامين E وفيتامين K وفيتامين B6 وفيتامين B2 وفيتامين B1 وفيتامين B3 وفيتامين B12، بالإضافة إلى الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والزنك.

تتميز أوراق المورينغا بخصائص مضادة للأكسدة قوية، وهي تعمل على مكافحة الجذور الحرة في الجسم وتقليل التأثيرات الضارة للتأكسد. كما تحتوي على مركبات نباتية نشطة مثل الكيميائيات النباتية والفلافونويدات والكاروتينات والبوليفينولات والفيتوكيميكالات.

تعتبر أوراق المورينغا مفيدة للصحة بشكل عام، إلا أن هناك بعض الفوائد الرئيسية التي يمكن أن تحققها:

1 – تعزيز صحة العظام: تحتوي أوراق المورينغا على كمية كبيرة من الكالسيوم السهل الامتصاص، والذي يعزز صحة العظام ويقويها ويساعد في التحام العظم في حالة الكسور والنمو السريع للأسنان والعظام عند الأطفال.

2 – علاج الأنيميا: تحتوي أوراق المورينغا على كمية كبيرة من فيتامين B12 والحديد، واللذان يعتبران مفيدين لمعالجة الأنيميا على أشكالها المختلفة.

3 – تنظيم مستوى السكر في الدم: تعتبر أوراق المورينغا فعالة جداً في توازن مستوى السكر في الدم، وهذا يعتبر مهم جداً لمرضى السكر.

4 – تنظيم مستوى الكولسترول: تساعد أوراق المورينغا في تنظيم مستوى الكولسترول في الدم وإعادته إلى مستواه الطبيعية.

5 – الوقاية وعلاج النقرس والتهاب المفاصل: تحتوي أوراق المورينغا على مركبات مضادة للالتهابات، والتي تساعد في الوقاية وعلاج النقرس والتهاب المفاصل.

6 – تعزيز جهاز المناعة: تحتوي أوراق المورينغا على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تعزز جهاز المناعة وتحمي الجسم من الأمراض والعدوى.

7 – تساعد في فقدان الوزن: تحتوي أوراق المورينغا على مركبات تساعد في تقليل الشهية وتسريع عملية الأيض في الجسم، مما يساعد في فقدان الوزن بشكل سريع وصحي.

8 – التخلص من السموم: تساعد أوراق المورينغا في تنقية الجسم من السموم وإبطال الراديكالات الحرة المؤكسدة.

9 – تعزيز إدرار الحليب: تعتبر أوراق المورينغا فعالة جداً في تعزيز إدرار الحليب عند المرضعات.

باختصار، يعتبر نبات المورينغا مصدرًا طبيعيًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية النشطة، والتي تعزز الصحة وتعالج العديد من الأمراض. يمكن استخدام أوراق المورينغا في العديد من الأطباق والمشروبات، ويمكن أيضًا تناولها على شكل مكمل غذائي. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها كعلاج لأي حالة صحية.

تحتوي أوراق المورينغا على الأحماض الدهنية أوميغا 3 و6 التي تعد مضادة للأكسدة بشكل كبير. وتقوم بحماية القلب ومنع أمراض القلب وتصلب الشرايين والجلطات.

تعمل أوراق المورينغا على تقوية الذاكرة وتقليل مرض الزهايمر.

تناول أوراق المورينغا يساهم في قتل البكتيريا الضارة والفيروسات المختلفة في الجسم.

توفر الراحة النفسية والارتياح.

تحمي الكبد والكلى من الأمراض وتمنع تكون حصوات الكلى وتعالج التهابات الكبد وتحسن عمله بعد التلف الناتج عن تناول الكحول والمخدرات.

تُعتبر المورينغا علاجًا رائعًا لالتهاب المثانة والبروستاتا.

تستخدم أوراق المورينغا في علاج عدة أنواع من السرطان والوقاية منها، مثل سرطان الرئة والكبد والبروستاتا والبنكرياس وغيرها.

تحتوي أوراق المورينغا على نسبة عالية من فيتامين A وتقوم بتقوية البصر.

تساعد في علاج الضعف الجنسي للرجال والنساء وزيادة الخصوبة وحل بعض مشاكل العقم وتنشيط هرمون الأستروجين في الرحم.

تخفض ضغط الدم المرتفع.

تُعتبر أوراق المورينغا علاجًا ممتازًا للربو والحساسية.

تعالج قرحة المعدة والإثني عشر واضطرابات الجهاز الهضمي.

تحسن وظائف الجسم وإفراز الهرمونات وعمل العضلات والأعصاب وتعالج تجلط الدم وتنظيم نبضات القلب.

تُعتبر “المورينغا” مدرة للبول ومضادة لالتهابات البول. يُستخدم زيتها وتناول أوراقها لتعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه وتقويته.

تُعطي أوراق “المورينغا” للأشخاص الذين يتناولونها بشرة مشرقة وصافية وتساعد على تنقية الجلد من الشوائب وتطهيره.

تُساعد بذور “المورينغا” في تنقية الماء العكر الملوث.

تُساعد في موازنة عمل الغدة الدرقية سواء كان هناك كسل أو نشاط زائد للغدة. تُساعد في علاج التهاب الكولون والأمعاء الدقيقة. تُساعد في تقليل حدوث نوبات الصرع.

تُساعد في مكافحة التهاب الكبد B. تُساعد على منع موت خلايا المخ أو حدوث جلطة دماغية. تُسهل عملية الإخراج بدون تسبب في الإسهال.

تُحد من تداعيات وأضرار التدخين. تُستخدم في علاج مشاكل الدماغ المختلفة مثل الخرف والزهايمر والباركنسون.

تُستخدم “المورينغا” بعدة طرق مختلفة. يمكن تحضير شاي المورينغا عن طريق إضافة الماء الساخن إلى بودرة المورينغا وبعض العسل حسب الرغبة.

يمكن أيضًا استخدام بودرة المورينغا التي تباع في متاجر العطارة أو أوراق الشجرة بإضافتها إلى الخضروات أثناء الطهي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحضير عصير المورينغا عن طريق إضافة بضعة أوراق من المورينغا إلى الماء وخلطهما في الخلاط الكهربائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page