فن ومشاهير

ناقوس الخطر يدق أبواب سوريا.. سيدة الإلهام الشهيرة ليلى عبد اللطيف تصعق السوريين بتنبؤات “خطيرة ومزلزلة” هي الأولى من نوعها.. هذا ما سيحدث بعد أيام!

فجرت العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف مفاجأة غير متوقعة حيث أكدت أن توقعاتها اصابت هذه المرة دولة سوريا، مؤكدة انها ستستعيد مكانتها خلال الايام القادمة.

تنبؤات العرافة اللبنانية جاءت هذه المرة عكس التوقعات، حيث دائما ماتبشرنا بوقوع الزلازل والكوارث والحروب، لكن هذه المرة تنبأت بأيام هادئة.

أكدت ليلى عبد اللطيف أن الفترة القادمة ستكون هادئة وحدوث تطورات اقتصادية وتكنولوجية في عدة مدن عربية، منها مصر والسعودية واهمها سوريا.

واشتعلت السوشيال ميديا بتوقعات العرافة الشهيرة، حيث عبر الجمهور عن اعجابهم بهذه التوقعات الإيجابية.

وقالت “عبد اللطيف” أن السعودية ستشهد انفراجات كبيرة على المستوى الاقتصادي والمالي، وازدهار وانتعاش غير مسبوق في الأسواق.

واضافت أنه سيكون هناك تطورات تكنولوجية وطبية كبيرة في السعودية على دور الملك محمد بن سلمان آل سعود، كما توقعت زيارة الرئيس التركي أردوغان للملكة العربية السعودية، وتحسن العلاقات بين البلدين.

وختمت توقعاتها عن السعودية، موضحة انها ستتغلب على أي كارثة طبيعية أو وبائية تصيبها، وسيكون هناك الكثير من المفاجآت الأخرى.

اما بالنسبة لسوريا، توقعت انها ستشهد انفراجات كبيرة فيما يخص المستوى المعيشي (المياه والكهرباء والغذاء والوقود)، والمنظمات الدولية الإنسانية تساعد سوريا في توفير الغذاء والوقود.

واضافت انه سيكون هناك تطورات حدودية سورية مع الدول المجاورة، والليرة السورية ستتعافى من هبوطها الكبيرة وتستعيد قوتها.

واردفت متوقعة عودة العلاقات السورية التركية، ذلك بعد مفاوضات بين روسيا، وإيران، والولايات المتحدة، ومصر لحل الأزمة السورية وستلعب مصر دور الوسيط خلال ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page