منوعات

الشرطة العراقية تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي لحريق حفل زفاف الحمدانية وتصدم العريس وعروسته.. ماذا حدث؟!

لاتزال الصدمة تسيطر على سكان قضاء الحمدانية في محافظة نينوى شمال العراق في أعقاب الحريق الذي اندلع خلال حفل زفاف وأودى بمئة شخص على الأقل.

وأعلنت لجنة التحقيق بحريق الحمدانية، الأحد، عن نتائج التحقيق بالحادث، وأشارت إلى كون سببه “مصدر ناري لامس مواد سريعة الاشتعال”، وفق وكالة الأنباء العراقية”واع”.

وأكدت اللجنة أن الحادث الذي أدى إلى مئة وأربعة قتلى من ضمنهم ثلاث وأربعون جثة مجهولة الهوية غير متعرف عليهم بالإضافة إلى خمسة أشلاء، “عرضي”.

ومن جانبه، تحدث عريس فاجعة الحمدانية، عن السبب الذي يعتقد أنه وراء اندلاع الحريق وكشف كذلك عن عدد الضحايا الذين سقطوا من عائلته وعائلة عروسه.

ونجا العريس ريفان (27 عاما) والعروس حنين (18 عاما) من الحريق، لكن الكثير من أقاربهما وأصدقائهما قضوا في الحادث.

وأشار ريفان في تصريحات لشبكة “سكاي نيوز” البريطانية إلى أن الحريق بدأ بطريقة ما في السقف وليس نتيجة شرارة انطلقت من الألعاب النارية “قد يكون تماسا كهربائيا لا أعرف، لكنه بدأ في السقف.. شعرنا بالحرارة وعندما سمعت صوت طقطقة نظرت إلى السقف”.

ثم بدأ السقف، الذي كان مصنوعا بالكامل من النايلون، في الذوبان.. ولم يستغرق الأمر سوى ثوانٍ، وفق حديثه.

وقال ريفان إنه أثناء الرقص انقطعت الكهرباء، وعندما عادت الكهرباء “رأى نارا” في السقف، وعندها بدأ الناس “بالصراخ” و”الهرب”.

وفي وصفه لكيفية سير الأحداث، قال إن اثنتين من الألعاب النارية الصغيرة أشعلتا عندما بدأ وعروسه في الرقص، وتلاهما أربع ألعاب نارية أخرى بعد بضع دقائق.

وقال ريفان إن والده طرح أسئلة حول مخاطر تسبب مثل هذه الألعاب النارية في حدوث شرارات يمكن أن “تهبط على ثوب العروس” و”تشتعل فيها النيران”، لكن أصحاب القاعة أخبروهم أن الألعاب النارية كانت كهربائية، لذلك “يمكنك وضع يدك أو حتى البلاستيك عليها ولن يحترق”.

في أول تصريح لعريس فاجعة الحمدانية، تحدث عن السبب الذي يعتقد أنه وراء اندلاع الحريق وكشف كذلك عن عدد الضحايا الذين سقطوا من عائلته وعائلة عروسه.

وخلال حفل زفاف ليل الثلاثاء-الأربعاء، نشب حريق في قاعة للأعراس في بلدة الحمدانية بمحافظة نينوى في شمال العراق.

وشيع ذوو ضحايا حادثة عرس الحمدانية، صباح السبت، جثامين ثلاثة أشخاص توفوا ليلة الجمعة متأثرين بجروحهم من الحادثة في مشافي محافظة دهوك بالعراق.

وقال أمين سر مطرانية الموصل للكنيسة السريان الكاثوليك، القس روني سالم، لـ”الحرة”، السبت، إنه تم دفن رفات ثلاثة أشخاص من ضحايا حريق عرس الحمدانية بعد وفاتهم ليلة الجمعة.

وأكد أن الكنيسة السريانية الكاثوليكية دفنت واحدا وسبعين شخصا حتى السبت، مطالبا الحكومة العراقية بالتحرك السريع لإرسال المصابين إلى خارج البلاد ليتلقوا العلاج قبل أن تتفاقم معاناتهم.

وقالت السلطات إن “الألعاب النارية” ومواد بناء “شديدة الاشتعال” هي سبب هذا الحريق الذي التهم قاعة للأعراس حيث تجمّع مئات المدعوين للمشاركة بحفل الزفاف، حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقال شهود إن الحريق بدأ بعد ساعة من بداية الزفاف عندما تسببت الألعاب النارية في اشتعال الزينة المعلقة بالسقف.  وتحول حفل زفاف في العراق إلى فاجعة بسبب اندلاع حريق مفاجئ خلّف قصصا موجعة لضحايا بالمئات، وتضامنا عالميا واسعا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page