تكنولوجيا

هيونداي تزود سيارة الفئة المتوسطة “كونا” بنظام جديد لـ فتح وغلق السيارة.. التفاصيل

توصلت هيونداي إلى تقنية جديدة من شأنها بلا شك تحسين تجربة المستخدم للسائقين الذين يستخدمون سيارات هيونداي كونا الخاصة بهم.

وأعلنت شركة السيارات مؤخراً عن إطلاق ميزة جديدة تمكن المستخدمين من فتح وإغلاق أبواب السيارة بلمسة زر بسيطة، بدلاً من الاضطرار إلى استخدام المفتاح التقليدي أو المفتاح.

يستخدم النظام الجديد، الذي يحمل اسم Hyundai Digital Key، تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) للتواصل مع الهواتف الذكية المتوافقة، مما يسمح للسائقين بفتح سياراتهم وتشغيلها باستخدام هواتفهم الذكية.

وستعمل هذه الميزة الجديدة بلا شك على تبسيط عملية فتح وإغلاق المركبات من خلال القضاء على الحاجة إلى حمل المفاتيح الفعلية أو المفاتيح التقليدية.

وتمتد راحة عدم الاضطرار إلى حمل المفاتيح الفعلية إلى قدرة المستخدمين على مشاركة المفتاح الرقمي مع الأصدقاء والعائلة، مما يسهل إعارة السيارة للآخرين أو السماح لعدة أشخاص باستخدام السيارة. في كثير من الحالات، قد تكون هذه الميزة أيضًا أكثر ملاءمة من الاضطرار إلى حمل مفاتيح فعلية متعددة للمركبات المختلفة.

فيما يتعلق بالأمان، تستخدم تقنية المفتاح الرقمي من Hyundai بطاقة هوية فريدة يتم تخزينها على الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم، مما يزيد من صعوبة وصول المستخدمين غير المصرح لهم إلى السيارة. وهذا يضيف طبقة إضافية من الأمان للمستخدمين، ويحمي سياراتهم من السرقة أو التهديدات الأمنية الأخرى.

على الرغم من أن Hyundai ليست الشركة المصنعة الأولى للسيارات التي تقدم ميزة المفتاح الرقمي، إلا أن تقنيتها هي واحدة من أكثر الأنظمة المتوفرة حاليًا تقدمًا، حيث توفر مستوى من الراحة والأمان من المؤكد أنها ستثير إعجاب السائقين.

ومع الوتيرة السريعة للتطور التكنولوجي في صناعة السيارات، فهي مسألة وقت فقط قبل أن تصبح تقنية المفتاح الرقمي ميزة قياسية في جميع السيارات.

بشكل عام، توفر تقنية المفتاح الرقمي الجديدة من هيونداي طريقة مريحة وآمنة للسائقين لفتح سياراتهم وتشغيلها، مما يجعل عملية القيادة أكثر بساطة وكفاءة.

إنها إضافة مرحب بها إلى عالم السيارات، حيث توفر للسائقين المزيد من المرونة وراحة البال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page