فن ومشاهير

“لن تناموا بسلام هذه الليلة”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث بكل ثقة في نهاية شهر فبراير !!

توقعات الفلكية ليلى عبد اللطيف لنهاية شهر فبراير أثارت الجدل بين الجمهور، خاصة بعد تصريحاتها بأن اليوم الأخير سيكون حزينًا للغاية.
فجرت ليلى عبد اللطيف مفاجأة غير متوقعة، وأكدت على ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة وتوخي الحذر من الأحداث المتوقعة.
حذرت من بداية موجة من الاضطرابات السياسية في عدة دول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة، واستمرار الصراع الروسي الأوكراني، مما قد يؤدي إلى خسائر بشرية ومادية جديدة.

كشفت عن مخاطر كوارث طبيعية، وعبرت عن قلقها من وقوع زلازل وفيضانات وجفاف وظهور أمراض جديدة أو متحورة.
توقعت ظهور بوادر السلام في السودان، بينما تحذر من تصاعد التوترات والأحداث في أمريكا، مشيرة إلى مدينة تكساس كمحطة محتملة.
توقعت تركيز الأنظار على إيلون ماسك وتأثير ذلك على الأسواق المالية العالمية، مع تحذير من اضطرابات سياسية متزايدة وهجمات إرهابية.
تنبأت بانتشار وباء جديد وخطير خلال الفترة المقبلة، وحثت على اتخاذ إجراءات احترازية للتصدي لهذا التهديد.

أشارت إلى توترات سياسية مستمرة واحتمال تغييرات في الحكومات، مع تحذير من احتمالية حدوث هجمات إرهابية.
تنبأت بوقوع حوادث مؤسفة في بعض الدول العربية والأجنبية، مع تحذير من حدوث عمليات اغتيال، مما يؤكد على الأهمية الملحة لاتخاذ التدابير الوقائية المناسبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page