منوعات

“لن تأكلها بعد اليوم”.. لماذا نبينا محمد ﷺ لا يأكل لحم “الأرنب” وأيضًا لا يأكل لحم الضب؟.. ستندهش من الإجابة !!

كثير من الناس لا يعرفون سبب رفض النبي صلى الله عليه وسلم أكل الأرانب، تعتبر الأرانب حيوانًا في عائلة الثدييات المستأنسة ويتم تربيتها من أجل لحومها أو فروها الناعم وتربيتها كحيوانات أليفة،

لكن تكاثرها يتطلب عناية خاصة لأنها عرضة للإصابة بالأمراض والظروف البيئية للحيوان، يعتبر لحم الأرانب مصدرًا مهمًا للبروتين الذي يحتاجه جسم الإنسان فهو لا يحتوي على الكثير من الدهون، ولكن على الرغم من كونه جيدًا إلا أنه يحتوي أيضًا على جودة معينة من اللحوم، وتبقى تساؤلات حول أحكام الشرع في تناولها هذا ما ستتعلمه في هذا المقال.

هناك أطعمة حرمها الله بطريقة واضحة ومباشرة في القرآن الكريم ولكن بالنسبة للحم الأرنب فهناك استفسارات كثيرة حول هل هو من الأطعمة المحرمة أم لا، فلم يذكر القرآن الكريم لحم الأرنب.

لحم الأرانب هو من أكثر اللحوم المحببة للكثير من الناس وقد ظهرت بعض الأقاويل التي تحرم اكل لحم الأرانب، ذلك لان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأكل منها طوال حياته ولكن الأكلات المحرمة صريحة ومذكورة في القرآن.

الحيوانات التي حرم القرآن أكلها:

قال تعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ) [المائدة/3]

المحرم من الحيوانات والطيور:

هو كل ما نص الشرع على خبثه كالحمار الأهلي والخنزير.

أو نص على جنسه ككل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير.

أو كان خبثه معروفاً كالفأرة والحشرات.

أو كان خبثه عارضاً كالجَلَّالة التي تتغذى بالنجاسة.

أو أمر الشارع بقتله كالحية والعقرب، أو نهى عن قتله كالهدهد والصُّرَد والضفدع والنملة والنحلة ونحوها.

أو كان معروفاً بأكل الجيف كالنسر والرَّخم والغراب.

أو كان متولداً بين حلال وحرام كالبغل فهو من أنثى خيل نزا عليها حمار.

أو لكونه ميتةً أو فسقاً وهو ما لم يُذكر اسم الله عليه.

أو لم يأذن الشرع في تناوله كالمغصوب والمسروق.

سبب رفض الرسول صلى الله عليه وسلم اكل لحم الأرانب:

عندما عرض لحم الأرنب على الرسول صلي الله عليه وسلم رفض أن يأكله وقال :أنه لا يحب تناولها لأن الأرانب من الحيوانات التي تلد وتحيض، ولكن لم يحرم لحم الأرنب.

يجب علينا أن نفرق بين ما يقوم به النبي صلى الله عليه وسلم لطبيعته البشرية مثلما فعل عندنا عرض عليه أكل “الضب” فرفض وأوضح أن نفسه تعافه لأنه لم يكن موجود في بيئته، وما بين ما حرمه النبي صلى الله عليه وسلم تشريعاً كتحريم أكل الميتة ولحم الخنزير وغيرهما.

فوائد آكل الأرنب

استخدم البدو دمه في علاج العديد من الأمراض، كما أن تناول لحومه فوائد عديدة لاحتوائه على العديد من العناصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page