فن ومشاهير

“أنا شفت زوجتي وهي بتخوني بس بحبها لأنها جميلة جداً.. أتصرف أزاي”.. مبروك عطية يصعق الزوج برد غير متوقع!

تفاجأ الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الازهر بعد قيام أحد الأشخاص بطلب رد على سؤاله الذي وصفه الجمهور بالجريء، حيث قال: زوجتي بتخوني وأنا عارف بس بحبها.. أعمل إيه؟.

مبروك عطية قال في رده: كونها بتخونك هذه عبارة ليست سليمة لأن السائل لم يقل “ولا تقربوا الزنا”، ولكن الذي قالها هو الله-سبحانه وتعالى-، مؤكدًا أن الشخص الذي زنى يكون خان الله، لا خان زوجته ولا خانت زوجها، فلا يوجد شيء يسمى خيانة زوجية، ولكن يوجد شيء يسمى خيانة ربانية.

واضاف أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، عبر فيديو نشره على قناته بموقع يوتيوب، مشيرًا إلى الزوج: “انت تعلم ان زوجتك تخونك هذا أمر يجب ان أوقفك عنده، انت مين انت عشان تعلم، أنا لم أفهم إلا شيء واحد انك تبقي شايف انه يوجد شخص على السرير، ويوجد سكة تسمي الملاعنة طالما لو يوجد اربعه شهود .. فهل ده حصل؟”.

وأشار عطية إلى أن ثبوت جريمة الزنا في شرع الله يكون بطريقة أربعة شهود عدول ووضع حبل بين الاثنين لكي تثبت الجريمة، ولم تثبت الجريمة في الإسلام إلا بالإقرار.

وحذر أستاذ الشريعة من أنه يوجد لدى البعض استسهال في فكرة الخيانة الربانية والزوجية ونستسهل الأعراض، منوها بأن هذه جريمة لا تثبت أمام الرجل ولكن تثبت أمام القاضي، والقرار يكون قرار القاضي وليس قرار الزوج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page