فن ومشاهير

“في أول ظهور له”.. المطرود من “قناة الجزيرة” المذيع “عبد الصمد ناصر” ينتقم من إدارة قناة الجزيرة شر أنتقام ويظهر في هذه القناة بمقدمة أخبار صادمة.!

تسبب قرار قناة “الجزيرة” بفصل مذيعها المغربي عبد الصمد ناصر في استحداث تساؤلات واسعة النطاق بين المتابعين، الذين تساءلوا عن الأسباب الفعلية وراء هذا القرار المفاجئ. فقد كان ناصر من بين أبرز الشخصيات الإعلامية التي تصاحبت معها القناة منذ إنشائها في عام 1996، ما جعل توديعه للشاشة يثير فضول الجمهور والمتابعين. في أول تعليق له على هذه الأخبار، نشر ناصر تغريدة تحمل معانٍ عميقة عن القدر وفتح الله للأبواب الجديدة. وبالرغم من التساؤلات المستمرة حول أسباب الفصل، إلا أن ناصر اختار إغلاق خاصية التعليقات على تغريدته، مما يشير إلى رغبته في الحفاظ على خصوصيته وعدم تلقي أي تعليقات تناولت تفاصيل الخلاف بينه وبين القناة. وفي سياق متصل، كشفت النقابة الوطنية للصحافة المغربية تفاصيل إضافية حول هذا الأمر، حيث أشارت إلى رفض ناصر حذف تغريدة نشرها عبر حسابه على “تويتر”، دافع فيها عن شرف المغربيات الذين تعرضوا لحملة إعلامية مسيئة من إعلام الجزائر، مما أدى إلى اتخاذ القرار بفصله من القناة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page