فن ومشاهير

الكشف عن سر الطلب الوقح الذي أدى إلى طرد الإعلامية تسابيح مبارك من منزل والدها!

خرجت الاعلامية السودانية تسابيح عن صمتها وردت على أخبار طردها والتي انتشرت مؤخرا بشكل كبير للغاية.

الاعلامية السودانية لم تتحمل ماحدث وردت بعبارة “موتوا بغيظكم ياحاقدين”، في رد صريح على من نشر خبر طردها.

وكانت الاعلامية الجميلة قد ظهرت خلال مقطع فيديو وهي مصدومة بعدما سقطت منها كلمة مخجلة على الهواء دون قصد.

وأثناء بث مباشر على قناة اسكاي نيوز وفي لحظة صادمة، وخلال تقديمها للأخبار، انزلقت منها عبارة مخلة بالآداب دون أدنى حياء.

هذا الأمر أثار الكثير من الجدل وانتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ورغم محاولات المذيعة لإعادة توجيه الحديث وتجاوز الخطأ، إلا أن الموقف المحرج لم يفلت من تفاعل المشاهدين، الذين عبروا عن استيائهم واستنكارهم لتصرف المذيعة.

وهذه الواقعة أحدثت الجدل في أوساط القنوات الأخبارية، مما دفع بالإدارة لاتخاذ إجراءات تصحيحية لضمان عدم تكرار مثل هذه الأخطاء في المستقبل.

وأصبح الفيديو المثير للجدل، والذي وثق لحظة الموقف المحرج مادة للتداول الواسع على منصات التواصل الاجتماعي، وعبر المستخدمون عن غضبهم واستيائهم من تصرف المذيعة، مطالبين بتحملها المسؤولية والاعتذار الرسمي للجمهور

وانتشرت أخبار تفيد بأن والد الاعلامية السودانية تسابيح قد تبرأ منها بسبب عملها في قناة النيل الأزرق السودانية والذي كان يرفض هذا الأمر بشدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page