فن ومشاهير

مفاجأة: ليس عادل إمام! أكثر فنان عربي ثراءً في التاريخ ودخل موسوعة جينيس بثروة تتجاوز 2 مليار جنيه!

تتسابق الألسنة والأقلام لكشف أسرار النجوم وثرواتهم في عالم الفن، ومن بين الكثير من الشائعات والافتراضات، ظهرت مفاجأة مدوية على منصة “أرابيان بيزنس” كشفت عن هوية النجم الأغنى في الوطن العربي، والذي اتضح أنه ليس الزعيم عادل إمام كما يعتقد الكثيرون، بل هو الفنان الكبير عمرو دياب.

في تقرير نشرته المنصة، أكدت أن النجم عمرو دياب يتصدر قائمة أغنى نجوم الغناء العرب، حيث بلغت ثروته ما يقارب “41 مليون دولار أمريكي”. وقد تمكن عمرو دياب من تحقيق هذه الثروة الضخمة من خلال نجاحاته الغنائية الكبيرة، إضافة إلى استثماراته في شركات خاصة وبراند ملابس، وشركة تنظيم حفلات.

ويتصدر عمرو دياب قائمة الفنانين الأعلى أجراً سواء في الغناء أو في مجال الإعلانات، وقد وقع عقداً بقيمة 10 ملايين دولار مع إحدى شركات الاتصالات لطرح أغانيه عبر منصة “عالم عمرو دياب”. كما أسس عمرو دياب شركة “ناي فور ميديا” في عام 2016 لإنتاج وإدارة الأعمال وتنظيم الحفلات، ما ساهم في زيادة دخله بشكل كبير.

ولا تقتصر الإنجازات المالية لعمرو دياب على ذلك، بل وصل إيراد قناته الرسمية عبر موقع يوتيوب إلى 4 ملايين و500 ألف دولار من خلال نسب المشاهدات والإعلانات. وقد حقق عمرو دياب رقماً قياسياً في جينيس للأرقام القياسية كأكثر فنان في الشرق الأوسط حازاً على جوائز الموسيقى العالمية وأعلى عدد مبيعات.

بالإضافة إلى ذلك، فتح عمرو دياب أول متجر إلكتروني باسم “عالم عمرو دياب” في يونيو الماضي، لبيع منتجات تحمل اسمه وتوقيعه، ما يعكس شعبيته ونجاحه الهائل في مجال الفن والتجارة.

وفي خطوة تجارية استثنائية، احتفل الهضبة عمرو دياب مؤخراً بافتتاح فندق لوكاندة عمرو دياب في الساحل الشمالي، بداية لسلسلة فنادق تحمل نفس الاسم، وذلك بالتعاون مع شركة إعمار الإماراتية، ما يؤكد على قوة وشعبية عمرو دياب كنجم فني وتجاري عربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page