فن ومشاهير

بعد ان تحققت توقعاتها الكارثية في دبي .. ليلى عبد اللطيف تكشف عن توقعات دامية ستحدث في هذه الدولة العربية بعد 5 أيام!!

اثارت العرافة اللبنانية الشهيرة، ليلى عبد اللطيف، عن توقعات مفزعة تنبأت بحدوثها خلال الفترة المقبلة من عام 2024، موضحةً أن زلزال مدمر قوته 10 درجات سيضرب إحدى الدول خلال الفترة المقبلة، وستكون نتائجه كارثية ومرعبة.

ولم تصرح ليلى عبد اللطيف، بإسم الدولة، لانها لا تعلم الغيب حسب قولها، لكنها تتوقع ذلك بحسب قراءتها لمؤشرات علم الفلك.

وفي ذات الإطار، توقعت ليلى عبد اللطيف، أن تتعرض تركيا خلال الفترة المقبلة لفيضانات وأحداث مؤسفة ستثير الرعب بين اوساط السكان وستدفع الرئيس التركي رجب طيب أردغان إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وفي ذات السياق ايضاً، قالت ليلى عبد اللطيف أن عدد من الدول الأوروبية سوف تشهد خلال عام 2024، كوارث طبيعية مؤسفة وسوف تكون نتائجها كارثية وغير مسبوقة.

وفي الشأن العربي، توقعت ليلى عبد اللطيف، أن تحقق السعودية إنجاز رياضي كبير خلال عام 2024.

كما توقعت إنه في 2024 سيكون هناك شخصية عربية محبوبة وبارزة ستكون من أبرز واهم المرشحين للحصول على جائرة نوبل للسلام عبر تحقيق انجاز عربي كبير يؤدي إلى بداية مرحلة السلام ومن خلال موقف عربي موحد، ولا أستبعد ولي العهد السعودي صاحب الشرف للحصول على هذه الجائرة وستكون السودان مدخل هذه المبادرة.

توقعات ليلى عبد اللطيف بشأن لبنان

وفي الشأن اللبناني، توقعت ليلى عبد اللطيف أن يتم إغلاق المدارس الرسمية في لبنان في عام 2024، وأن موظفي مطار رفيق الحريري الدولي هم في قلب الحدث، إذ سيشهد المطار فوضى تعرقل جهود رئيس مجلس إدارة الشرق الأوسط، وشركة طيران الشرق محمد الحوت ستنجح في إنهاء الأمر والوصول إلى حل، بالإضافة إلى عودة أعداد كبيرة من المهاجرين إلى لبنان وبناء شبكة استثمارية.

وأضافت أن الأضواء الإعلامية تتجه إلى مدير العام للأمن العام بالإنابة اللواء إلياس البيسري لحدث مهم وما بين البدلة العسكرية والبدلة السياسية أرى اللواء البيسري في الحالتين يؤدي التحية ويشكل المفاجأة، معقبة «ممكن أن يكون رئاسياً أو غير ذلك».

وحول مشهد المياه التي غمرت الشوارع اللبنانية بسبب الأمطار، قالت «عبد اللطيف» إنه سيكون مشهداً طبيعياً أمام قسوة وخطورة المشاهد القادمة بسبب الأمطار والعواصف، وهنا أحذر وأنبه الجميع بإيجاد الحلول قبل وقوع الكارثة خاصة خلال الأشهر الثلاث من السنة الجديدة.

وتابعت، أن أزمة انتخاب رئيس الجمهورية والخلافات المسيحية على اسم الرئيس سيجعل البطرك الراعي في حالة انزعاج شديد قد يتخذ من خلاله موقفاً صادماً لجميع قد نراه إما في حالة اعتكاف أو فحالة بعد واستراحة بعيداً عن حالة النكد السياسي كي يضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية اتجاه لبنان والشعب والرئيس.

وكشفت المتنبئة اللبنانية، أننا سنرى السيد حسن نصرالله في لقاء تاريخي مع إحدى القيادات العربية الخليجية والمرموقة ولا أستبعد أن يتم هذا اللقاء في دولة إسلامية بارزة.

وأشارت إلى أن عام 2024 سيكون السيد حسن نصر الله بين خيارين كبيرين ولأنه سيد المقاومة وسيد الكلام سنراه سيداً للحكمة والأحكام وجمهور المقاومة وأنصار حزب الله تملأ الشوارع تأييداً لقرار السيد حسن نصر الله.

واضافت ليلى عبد اللطيف، أن من ضمن الأحداث المفزعة التي ستواجه العالم في 2024، هو بداية الجوع وسوء التغذية في العديد من دول العالم، ومنها: «أفغانستان – غانا – السودان».

وتابعت بأن العالم على موعد في العام الجديد 2024 مع حدث فني مؤسف للغاية، ومن المتوقع أن يسبب حالة من الحزن والدموع والصدمة في البلاد التالية: « لبنان – مصر – سوريا».

وحذرت ليلى عبد اللطيف من موسم شتاء 2024، فهو الأخطر على الإطلاق، حيث من المتوقع أن تشهد العديد من البلاد في شتاء 2024 الثلوج وموجات من البرد غير المسبوقة خلال الأعوام الماضية، بالإضافة إلى زيادة أعداد الوفيات في عدد من دول العالم بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page