منوعات

هل تعاني من علامات في الفم تشير للإصابة بالسكري؟ هذه الأعراض قد تنذر بوجود خطر صحي!

قد تكون بعض الأعراض التي تظهر في الفم مؤشرات قوية على الإصابة بداء السكري، وهو مرض مزمن يؤثر على قدرة الجسم على معالجة السكر في الدم. وبحسب الخبراء، يجب الانتباه إلى العلامات الفموية لأنها قد تكون دليلًا على الإصابة بالسكري، أو قد تشير إلى مشكلات صحية أخرى ذات صلة.

تشمل العلامات التي يمكن أن تظهر في الفم وتدل على السكري جفاف الفم المزمن، الذي يمكن أن يسبب شعورًا بعدم الراحة وصعوبة في المضغ أو البلع. قد يكون ذلك نتيجة انخفاض إنتاج اللعاب، وهو ما يحدث غالبًا عند الأشخاص المصابين بالسكري بسبب تأثر الجهاز العصبي الودي.

علامة أخرى يجب مراقبتها هي التهابات اللثة المتكررة أو البقع البيضاء على اللسان والجزء الداخلي من الفم. هذه البقع قد تشير إلى الإصابة بعدوى فطرية، وهي أكثر شيوعًا عند الأشخاص المصابين بالسكري، حيث يمكن أن يؤثر ارتفاع مستوى السكر في الدم على توازن الفلورا الطبيعية في الفم، مما يسهل نمو الفطريات.

تشير اللثة الملتهبة أو النزيف عند تنظيف الأسنان إلى وجود مشكلة صحية، وربما الإصابة بالسكري. قد يتسبب السكري في ضعف جهاز المناعة، مما يجعل الجسم أقل قدرة على مكافحة الالتهابات، وبالتالي زيادة احتمالية التهابات اللثة ومضاعفاتها.

إذا كنت تعاني من أي من هذه العلامات في الفم، فمن الضروري استشارة طبيب الأسنان أو الطبيب العام لتقييم حالتك. يمكن أن يؤدي السكري غير المشخص أو غير المعالج إلى مضاعفات صحية خطيرة، لذلك يجب التشخيص المبكر والمتابعة الطبية الدورية.

في الختام، يعد الحفاظ على صحة الفم جزءًا أساسيًا من الوقاية من الأمراض وإدارتها، بما في ذلك السكري. لا تتجاهل العلامات التي تظهر في الفم، بل اجعل الفحص الطبي المنتظم جزءًا من روتينك الصحي لضمان التشخيص المبكر والعلاج الفعال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page