فن ومشاهير

ليلى عبداللطيف تتحدث عن تنبؤاتها وتقول بكل ثقة أن الوقت لن يسعف أحد بسبب ماهو قادم

توقعات ليلى عبد اللطيف لرأس العام الميلادي الجديد 2024

توجد الكثير من التوقعات التي بينتها ليلى عبد اللطيف بمناسبة رأس العام الميلادي الجديد 2024 فيما يخص الأبراج وكذلك لكل دول العالم، هذا بجانب أنها قامت بتنبؤ بأنه سوف يحدث الكثير من الكوارث، وفيما يلي سوف نرفق لكم تلك التوقعات الخاصة بها التي تم الكشف عنها من جانبها.

بينت ليلى عبد اللطيف التوقع بشأن حدوث الكثير من الأزمات وأيضًا الكوارث، إذ أنها سرحت بأنه يوجد حدث مفزع في سنة 2024 ولابد على كل الأشخاص أن يقوموا بتخزين الغذاء، بالإضافة إلى تخزين الدواء أيضًا لكي يستعدوا لذلك الحدث. وتوجد شخصية سياسية معروفة جدًا وأيضًا مشهورة للغاية سوف تغتال، ومن ثم سوف ينتشر الفيروس الجديد. وتلك المرة سوف ينتشر بين كل المواشي وسوف

يكون هناك زيادة بالأسعار الخاصة بكل من اللحوم والدواجن في مختلف الدول التي انتشر بها ذلك الفيروس. هذا بجانب أن هناك سيكون زلازل مدمرة في الكثير من الأماكن وسوف يكون هناك أمراض جديدة أخرى. كما أنه سوف يتم شيوع الجوع وسوف يكون هناك سوء تغذية في الكثير من الدول بالتحديد أفريقيا بالإضافة إلى السودان وغانا وآسيا وأفغانستان.

ليلى عبد اللطيف تكشف توقعات مخيفة لموسم الشتاء في العام الحالي

تحذر ليلى عبد اللطيف، الخبيرة في مجال الطقس والتنبؤات الجوية، من خطۏرة موسم الشتاء في العام الحالي وتتوقع حدوث العديد من الۏفيات في العديد من الدول. يعود ذلك إلى موجات البرد القارسة، بالإضافة إلى السلوكيات غير المتوقعة التي قد تحدث في العديد من البلدان العربية والأجنبية. ولا يقتصر التحذير على ذلك فحسب، بل تتوقع ليلى أيضًا ارتفاع عدد الحرائق، ومعظمها قد يكون ناتجًا عن عمليات متعمدة.

السلوكيات غير المتوقعة في البلدان العربية والأجنبية

بالإضافة إلى موجات البرد القارسة، تشير ليلى عبد اللطيف إلى أنها تتوقع حدوث سلوكيات غير متوقعة في العديد من البلدان العربية والأجنبية خلال موسم الشتاء. قد تشهد بعض الدول زيادة في حوادث السير بسبب الطرق الملتجئة والجليد المتراكم. كما قد تشهد بعض البلدان تزايدًا في حوادث الڠرق بسبب تجمد البحيرات والأنهار. ولذلك، تنصح ليلى السكان بأخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات السلامة المتعلقة بالطقس السيئ.

تحذر ليلى عبد اللطيف من ارتفاع عدد الحرائق خلال موسم الشتاء، وتشير إلى أن معظم تلك الحرائق قد تكون مقصودة. قد يقوم بعض الأشخاص بإشعال النيران بصورة متعمدة، سواء لأغراض تخريبية أو للتسلية. ومن المهم على السلطات المعنية تكثيف جهودها لمكافحة الحرائق وتطبيق عقوبات رادعة لمن يقومون بإشعال الحرائق عمدًا.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page