تكنولوجيا

شركة ماكافي تحذر: عملية احتيال تستهدف اللاعبين عبر أداة غش تُخفي برامج ضارة

حذرت شركة الأمن الرقمي “ماكافي” من عملية احتيال ذكية تستهدف اللاعبين، حيث يقدم المتسللون أداة غش مجانية للعبة تسمى “Cheat Lab”، والتي تبدو غير ضارة، لكنها تخفي حصان طروادة خبيثًا يعرف باسم “RedLine”. بمجرد تثبيت “Cheat Lab”، يتم تحميل البيانات الأساسية للضحية تلقائيًا إلى خادم المتسللين، مما يعرض خصوصيتهم وأمنهم للخطر.

الطريقة التي يستخدمها المتسللون لانتشار هذا البرنامج الضار تعتمد على تحفيز المستخدمين على نشره، من خلال الوعد بإلغاء قفل جميع ميزات الغش إذا شاركوه مع الأصدقاء. وهذا يشجع اللاعبين على نشر البرنامج بين بعضهم دون معرفة المخاطر المحتملة.

لزيادة المصداقية، يحاول البرنامج بناء الثقة من خلال مطالبة المستخدمين بإدخال “مفتاح الترقية” للحصول على المزيد من الميزات. ومع ذلك، أظهر تحليل ماكافي أن الأداة تعتمد بشكل كبير على لغة سكربت Lua، وقد أخفى المتسللون حصان طروادة “RedLine” بمهارة داخل الحزمة، مما يجعل من الصعب اكتشافه بواسطة برامج الأمان التقليدية.

تأتي هذه التحذيرات ضمن سياق متزايد من الهجمات الإلكترونية التي تستهدف مجتمعات الألعاب، حيث يستغل المتسللون شهية اللاعبين للحصول على ميزات إضافية أو اختصارات غير مشروعة. لهذا السبب، يجب على اللاعبين توخي الحذر عند تنزيل برامج غش أو أي أدوات من مصادر غير معروفة، وقراءة الشهادات بعناية قبل تثبيت أي تطبيقات على أجهزتهم.

تجنب تنزيل البرامج الضارة هو أفضل وسيلة للبقاء آمنًا، لذا احرص على استخدام برامج الأمان الموثوقة وتجنب تثبيت تطبيقات من مصادر غير معروفة. كما يجب أن تتذكر أن أي أداة تعدك بميزات غش مجانية قد تكون مجرد فخ لإصابة جهازك ببرامج ضارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page