تكنولوجيا

هاتف HMD Pulse: إصدار جديد من هواتف صديقة للبيئة من HMD العالمية

أعلنت شركة HMD العالمية، المصنعة لهواتف نوكيا، عن أولى إصداراتها من مجموعة هواتف تحمل اسم “Pulse”، التي تقدم بدائل لعلامتها التجارية الشهيرة Nokia. يتميز هذا الإصدار بمواصفات صديقة للبيئة وإمكانية إصلاحه بنفسك، مما يجعله خيارًا جذابًا للأشخاص الذين يفضلون الاستدامة وإمكانية التعديل الذاتي.

يأتي الإصدار الأساسي من المجموعة بشاشة من نوع LCD بقياس 6.65 بوصة وبدقة 720 بكسل+، ويدعم معدل تحديث 90 هرتز، مع سطوع يصل إلى 600 شمعة وتغطية NTSC بنسبة 70%. هذا التصميم يوفر تجربة عرض مريحة مع دعم تقنيات حديثة.

يحتوي هاتف HMD Pulse على كاميرا خلفية رئيسية بدقة 13 ميجابكسل، تدعم الضبط التلقائي للصورة وفلاش LED مزدوج، بالإضافة إلى مستشعر عمق بدقة 2 ميجابكسل، بينما تأتي كاميرا الصور الشخصية بمستشعر بدقة 8 ميجابكسل. هذا يمنح المستخدمين القدرة على التقاط صور ذات جودة مقبولة.

من حيث البطارية، يمتلك الهاتف بطارية بقوة 5000 مللي أمبير في الساعة، والتي تدعي الشركة أنها “قابلة للاستبدال QuickFix”، حيث يمكن للمستخدم استبدال البطارية في المنزل في حوالي 5 دقائق باستخدام الأدوات الأساسية فقط. هذا يعزز جانب الاستدامة ويسهل على المستخدمين الصيانة الذاتية.

الهاتف حاصل على تصنيف IP52 لمقاومة الغبار والماء، ويعمل بمعالج Unisoc T606 مع وحدة معالجة رسوميات Mali-G57 MP1. يأتي بذاكرة وصول عشوائي بسعة 4 أو 6 جيجابايت ومساحة تخزين داخلية 64 جيجابايت، مع إمكانية توسيعها عبر بطاقة microSD حتى 256 جيجابايت.

يأتي هاتف HMD Pulse مزودًا بنظام Android 14 خارج الصندوق، وتعد الشركة بتحديثين لنظام التشغيل و3 سنوات من تصحيحات الأمان. هذه الالتزامات توفر طمأنة للمستخدمين بشأن الدعم المستقبلي والتحديثات الأمنية.

السعر المبدئي لهذا الهاتف هو 140 يورو، مما يعادل حوالي 7188 جنيهًا مصريًا، مما يجعله في متناول فئة واسعة من المستخدمين. هاتف HMD Pulse يمثل خيارًا مثيرًا لأولئك الذين يبحثون عن هواتف بأسعار معقولة، مع إمكانية الصيانة الذاتية والتصميم الصديق للبيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page