فن ومشاهير

الفنان المغربي سعد لمجرد في القاهرة.. زيارة للمقابر الفنية والتقاء بالنجوم بعد سبع سنوات!

استغل الفنان المغربي الشهير سعد لمجرد تواجده في القاهرة لأكثر من مجرد إحياء حفل فني وتصوير كليب لأغنيته الجديدة. فقد قام بجولة فنية وثقافية شملت زيارة مقابر بعض من أبرز رموز الفن المصري، بالإضافة إلى لقاء مع مجموعة من الشخصيات البارزة والفنانين المصريين.

زيارات المقابر وتكريم الراحلين

بدأ سعد لمجرد زيارته بتوجهه إلى مقبرة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، المقرئ المعروف، الذي قال عنه: “تعلمت منه جودة الأداء وإتقان مخارج الحروف والخشوع للكلمة الإلهية”. وأكد لمجرد أنه كان من المقرئين الأقرب إلى قلبه، حيث اعتاد الاستماع إلى تلاوته منذ صغره في منزل عائلته في الرباط.

كما شملت جولة لمجرد زيارات لمقابر مجموعة من أبرز نجوم الفن العربي مثل أنور وجدي، وفريد الأطرش، وعبد الحليم حافظ، وأم كلثوم. وتحدث عن تأثير هؤلاء الفنانين على مشواره الفني، واصفًا أم كلثوم بأنها “مصدر حي ونابض للراغبين في الاستماع إلى الطرب الحقيقي والأداء الموسيقي الرصين”. وأضاف أن مكانتها في الوجدان المغربي لا تزال قوية، مشيرًا إلى الأرقام التي تعكس استمرارية شعبيتها.

لقاء مع الفنانين والشخصيات البارزة

من ناحية أخرى، شهدت زيارة لمجرد الأخيرة جلسة عشاء مميزة، حيث التقى بالفنان المصري محمد رمضان، بالإضافة إلى شخصيات بارزة مثل الدكتورة داليا خورشيد والسفير محمد آيت سفير المغرب بالقاهرة، والموسيقار مجدي الحسيني وابنه المخرج والفنان حسام الحسيني.

يُعتبر هذا اللقاء هو الأول من نوعه بين سعد لمجرد ومحمد رمضان منذ سبع سنوات، حيث سبق لهما التعاون في أغنية “إنساي” التي حققت نجاحًا هائلًا على يوتيوب، مع مشاهدات تقترب من المليار.

المستقبل الفني لسعد لمجرد

تأتي زيارة سعد لمجرد إلى القاهرة في إطار أنشطته الفنية المستمرة، حيث يعمل على تصوير كليب جديد ويواصل حفلاته الفنية. نجاحه المستمر وشعبيته الواسعة يعكسان موهبته وتأثيره في الساحة الفنية العربية.

تؤكد جولة سعد لمجرد في القاهرة على أهمية الترابط بين الفنانين والثقافات العربية، بالإضافة إلى تكريم الرموز الفنية التي تركت بصماتها على المشهد الفني. اللقاءات والزيارات التي أجراها لمجرد تُظهر تقديره لتلك الرموز ولعلاقاته مع زملائه الفنانين، مما يبشر بمزيد من التعاون والإبداع في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page