فن ومشاهير

جورج وسوف يفتح قلبه عن ألم فقدان ابنه وديع: “رحيله كان ضربة قاسية لم تبرحني”!

في حديث مؤثر جدًا، كشف الفنان اللبناني الكبير، جورج وسوف، عن مشاعره الصادقة بعد فقدانه لنجله الراحل وديع خلال العام الماضي، جراء عملية تكميم المعدة. وفي مقابلة مع الإعلامي عمرو أديب والفنانة أصالة في برنامج “بيج تايم بودكاست” على قناة MBC، كشف وسوف عن الأثر العميق الذي خلفه رحيل ابنه عليه وكيف يعاني من تأثيره حتى الآن.

“السنة الماضية كانت قاسية جدًا بالنسبة لي، فقدت شابي وديع وكانت ضربة قاسية لم أتمكن من تخطيها بسهولة،” صرح وسوف، مشيرًا إلى أنه بالرغم من الألم الذي شعر به، استطاع العودة إلى الغناء وإسعاد جمهوره بعد مرور ستة أشهر فقط من الحادثة الأليمة.

وتحدث جورج وسوف عن عمق الحزن الذي يشعر به بسبب رحيل ابنه، قائلاً: “قليل الوفا معايا وديع، راح سايبني وماشي، يخرب بيتك إنت صاحبي وابني وأخويا وأبويا”.

عبر وسوف عن حبه الدائم والعميق لابنه الراحل، مؤكدًا أن اسم وديع سيظل خالدًا في قلبه إلى الأبد، وأنه يستمتع بتذكر اللحظات الجميلة التي قضاها معه.

وفي ختام حديثه، ودع جورج وسوف ابنه الوداع الأخير في يناير من العام الماضي، حيث أقيمت الجنازة في كنيسة مار نقولا في الأشرفية، لكن ذكراه وحبه له ستظل حية دائمًا في قلبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page