فن ومشاهير

قصة نجمة مصرية: من طنطا إلى الشاشة الفضية رحلة الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي !

في قلب مدينة طنطا، ولدت ونشأت نجمة مصرية استطاعت أن تترك بصمة لا تُنسى في عالم السينما والتمثيل. ماجدة الصباحي، التي تفتخر مصر بميلادها ورحيلها، بدأت رحلتها الفنية منذ الصغر، حيث انغمست في عالم التمثيل وعمرها لا يتجاوز الخامسة.

ومع مرور السنين، اكتسبت ماجدة شهرة واسعة، وكانت إطلالتها الأولى أمام الراحل اسماعيل يس في فيلم “الناصح” عام 1949، ما جعلها تحظى بالاعتراف والتقدير في عالم الفن المصري.

ولدى ماجدة جذور متينة في مدينة طنطا، حيث استمرت حتى بعد نجاحها، وتميزت بأدوارها القوية والمتنوعة التي لاقت استحسان الجمهور، وتركت أعمالها الفنية بصمة لا تُنسى في تاريخ السينما المصرية.

وعلى الرغم من مسيرتها الفنية المشرفة، إلا أن حياتها الشخصية لم تكن خالية من التحديات، حيث تزوجت من الفنان الراحل إيهاب نافع، وانجبت منه ابنتها، لتبقى قصتها الفنية والشخصية مصدر إلهام للجيل الجديد من الفنانين والفنانات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page