فن ومشاهير

الدكتور مبروك عطية يُحذر من الممارسات غير الشرعية في العلاقات الزوجية!

الدكتور مبروك عطية، الشخصية البارزة والمعروفة في الوطن العربي، قد اشتهر بإجاباته الساخرة والتوجيهات المباشرة للمسائل التي يطرحها الجمهور. في إحدى حلقاته، تفاجأ الدكتور عطية بسؤال من فتاة مصرية، قالت إنها متزوجة منذ عام واحد، وزوجها يصر على ممارسة العلاقة من الخلف، مدعياً أنها تجعله سعيدًا.

رد الدكتور مبروك عطية على السؤال في مقطع فيديو نشره على قناته على موقع يوتيوب، موضحًا أن هذا النوع من الممارسات غير مقبول شرعًا. وأكد على المرأة بأن عليها الامتناع عن موافقة زوجها، لأن هذه الممارسات محرمة دينيًا. ونصحها بأن توضح لزوجها أن بعض الأمور التي قد تجلب السعادة مؤقتًا قد تكون خاطئة شرعًا وأخلاقيًا.

واستشهد عطية بآيات من القرآن الكريم وأحاديث من السنة النبوية لدعم موقفه. وأوضح أن الإسلام وضع ضوابط لعلاقة الزوجين، ويجب الالتزام بها. كما أشار إلى الحديث النبوي الذي يقول: “ملعون من أتى امرأة في دبرها”، مؤكداً أن الشخص الذي يقوم بمثل هذه الأفعال يُعتبر مطروداً من رحمة الله.

وأضاف أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وينبغي على الزوجين الالتزام بتعاليم الشرع التي تحدد طبيعة العلاقة بينهما. ختم الدكتور مبروك عطية حديثه بتأكيده على ضرورة اتباع الشريعة الإسلامية في العلاقات الزوجية، وعدم تجاوز الحدود التي وضعها الدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page