فن ومشاهير

” فيديو يزلزل شركة طيران عربية”.. مضيفة طيران شديدة الجمال تلقن مسافر درسا بعد ان قام بفعل فاضح دون ادنى شعور بالخجل.. ما فعلته المضيفة اذهل الجميع.!!

لاقى مقطع فيديو رواجًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر مضيفة طيران تُلقّن مسافرًا درسًا في آداب المعاملة، بعد إهانته لزميلتها، خلال رحلة جوية من إسطنبول إلى دلهي.

وكان المسافر قد اشتكى من خدمة تقديم الطعام، على متن رحلة تابعة لخطوط “إنديغو”، شركة الطيران الهندية منخفضة التكلفة، وانفعل على إحدى مضيفات طاقم الرحلة، التي كانت تحاول شرح ضوابط تقديم وجبات الطعام على متن الطائرة.

عقب ذلك، حضرت مضيفة أخرى، التي تظهر في مقطع الفيديو، وهي تخاطب المسافر، ما أثار جدالًا حاميًا بينهما، وقالت: “زميلتي في الطاقم تبكي بسببك”.

بعدها انفعل المسافر عليها قائلاً: “لماذا تصرخين!”، ما زاد من انفعالها والرد عليه: “لأنك تصرخ في وجهنا!”.

وتابعت: “أنا آسفة، لكن لا يمكنك التحدث إلى الطاقم بهذه الطريقة، أنا أصغي إليك بكل ود واحترام، لكن مقابل ذلك عليك احترام الطاقم”.

وكرّر المسافر سؤاله: “لماذا تصرخين!” ثم قال لها “اصمتي”.

وردت عليه: “اصمت أنت، لا يمكنك التحدث إلي بهذه الطريقة”.

حينها وجّه المسافر لها إهانة بالقول:”أنتِ مجرد خادمة”، لتردّ عليه: “أنا موظفة ولست خادمتك”.

وعلى إثر هذا المقطع، علّق سانجيف كابور، الرئيس التنفيذي لشركة “جيت للطيران”، شركة طيران هندية كبرى مقرّها في مومباي، معربًا عن دعمه للمضيفة.

وكتب كابور في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” قائلًا: كما قلت سابقًا، الطاقم بشرٌ أيضًا. لابد أن الأمر استنفد الكثير منها ما دفعها حدّ الانهيار. على مر السنين رأيت طاقم الطائرات يتعرضون للاعتداء وتساء معاملتهم على متن الرحلات الجوية، ويتم وصفهم بالخدم وأسوأ من ذلك. أتمنى أن تكون المضيفة بخير رغم الضغوط التي تعرّضت لها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page