فن ومشاهير

شاهد:مذيعة شهيرة تقوم بحركة بذيئة على الهواء.. وبدون ذرة خجل ظهرت تبرر فعلتها!!

قامت المذيعة البارزة في قناة BBC، مريم موشيري، بحركة مفاجئة ومثيرة للجدل أثناء بثها على الهواء مباشرة. تفاجأت موشيري بعد أن أدركت أن الكاميرا كانت تصورها أثناء قيامها بحركة غير لائقة، وبسرعة أخفت يدها واستأنفت قراءة العناوين الإخبارية.

تم تداول مقطع فيديو يظهر المذيعة وهي تقوم بالحركة المثيرة للجدل، وانتشر على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم من ذلك، عادت موشيري بسرعة إلى قراءة الأخبار كما لو أن شيئًا لم يحدث.

بعد ذلك، قدمت المذيعة اعتذارًا عبر حسابها الشخصي، حيث قالت: “مرحبًا جميعًا، في الأمس، قبل نهاية البث المباشر، كنت أمزح مع فريق العمل في الاستوديو. كنت أتظاهر بعد التنازلي بينما كان المدير يعد معي من 10 إلى 0. وعندما وصلنا إلى 1، قمت بحركة بذيئة بشكل مزحة، ولم أكن أدرك أن الكاميرا تصورني في تلك اللحظة”.

وأضافت: “كانت مجرد مزحة داخلية بيني وبين الفريق، وأنا آسفة جدًا لأنها تسربت على الهواء. لم يكن في نيتي أن يحدث ذلك، وأعتذر إذا أساءت أو أزعجت أي شخص. لم تكن تلك الحركة موجهة للمشاهدين، بل كانت مزحة سخيفة تم توجيهها لعدد قليل من زملائي فقط”.

تعرضت المذيعة المخضرمة لانتقادات حادة، حيث وصفها البعض بأنها انتكاسة كبيرة في مسيرتها المهنية، في حين أشاد آخرون بصدق اعتذارها وشفافيتها، واعتبروا أنها مجرد مزحة.

يجدر بالذكر أن مريم موشيري، التي تبلغ من العمر 46 عامًا وتنحدر من أصول إيرانية، ولدت في طهران. عملت كمقدمة أخبار في قناة BBC لأكثر من 15 عامًا قبل أن يتم ترقيتها إلى منصب “كبير مقدمي البرامج” في عام 2019. حققت شهرة واسعة من خلال إجراء مقابلات مع أبرز الشخصيات التنفيذية في العالم، بما في ذلك جمرحباً

جميعاً،

أود أن أشارككم حادثة غير متوقعة وقعت مؤخرًا تتعلق بالمذيعة البارزة في قناة BBC، مريم موشيري. فيما يبدو أنه تصرف غير لائق، قامت موشيري بحركة غير لائقة على الهواء مباشرة، ولكنها سرعان ما أدركت أن الكاميرا كانت تصورها واستعادت تركيزها واستكملت قراءة الأخبار وكأن شيئًا لم يحدث.

انتشر مقطع فيديو يظهر المذيعة وهي تقوم بالحركة المثيرة للجدل، وانتشر بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي. وفيما بعد، قدمت موشيري اعتذارًا عبر حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أوضحت أنها كانت تمزح مع فريق العمل في الاستوديو قبل نهاية البث المباشر، وأنها لم تدرك أن الكاميرا ستلتقط تلك اللحظة.

أعربت عن أسفها الشديد واعتذرت إذا أساءت أو أزعجت أي شخص، وأكدت أنها لم تقصد المشاهدين بهذا التصرف، بل كانت مجرد مزحة داخلية مع بعض زملائها. ورغم انتقادات بعض الأشخاص لهذا الحادث، إلا أن آخرين أشادوا بصدقها في الاعتذار واعتبروا الموضوع مجرد مزحة.

من المعروف أن مريم موشيري هي مذيعة ذات خبرة واسعة، وتبلغ من العمر 46 عامًا، وهي من أصول إيرانية ومن مواليد طهران. عملت كمقدمة أخبار في قناة BBC لأكثر من 15 عامًا قبل أن تترقى إلى منصب “كبير مقدمي البرامج” في عام 2019. حققت شهرة كبيرة بفضل مقابلاتها مع الشخصيات التنفيذية البارزة في العالم، بما في ذلك جيف بيزوس.

وهكذا، نجد أن هذه الحادثة أثارت جدلاً واسعًا وأدت إلى تقييمات مختلفة من قبل الجمهور والمشاهدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page