فن ومشاهير

الكارثة المروعة تقترب منكم إحذروا الخروج من منازلكم!! ليلى عبداللطيف تخرج عن صمتها وتفجر مفاجأة مدوية وتكشف عن مستقبل غامض لثلاث دول عربية!!

توقع عدد من علماء الفلك الكثير من الأحداث التي عشناها في الواقع، ومن بينهم ميشيل حايك، وليلى عبد اللطيف، وفي السطور القادمة سنستعرض معك أبرز التوقعات التي تصادفت مع أحداث الواقع في العام الحالي.

توقعات ليلى عبداللطيف

ميشيل حايك واحد من علماء الفلك اللذين أصابت توقعاتهم الواقع، فتوقع خبير علم الفلك بعض الأحداث لعام 2024 ومن بينها عملية طوفان الأقصى التي انطلقت في فلسطين منذ 7 أبريل 2024 وقال ميشيل حايك في توقعات:تسلل فلسطيني محكم ومحترف فوق العادة يشعل العمق الإسرائيلي، بيوعي العالم في المرحلة المقبلة ليرى نسخة من جدار برلين على أرض فلسطين راح يتزامن الحدث مع عيد يهودي”

وأضاف ميشيل حايك في لقاء له على شاشة MTV اللبنانية: “ثلاثية بالروح بالدم نفديك يا أقصى، ما راح يكون مجرد شعار راح يكون كل المعركة، الأحداث اللي ما ستحدث وتخض إسرائيل بالمرحلة المقبلة أبطالها أسرى بالسجون”واستكمل خبير علم الفلك توقعاته قائلاً: “

دم شيرين أبو عاقلة يسجل انتصارات بيوعي العالم في المرحلة المقبلة ليرى نسخة من جدار برلين على أرض فلسطين راح يتزامن الحدث مع عيد يهودي،وبين عارض أمني وعارض صحي سيتأرجح نتيناهو، بقرارته بمواجهة النار سيذكر الناس بتاريخه، كل الثورة راح تكون وتتغنى بأغاني محمد عساف..

وستنشب معركة مع إسرائيل من فوق المياه وتحتها”..وتابع: “أهداف جديدة لكتائب القسام راح تشكل مفاجأة للجميع، أحمد الضيف بمهام بعض الملفات الخاصة، زمن اللاوعي للحرب الإسرائيلي قادم وزمن الانتصار ولى..إسرائيل هتنصب فخ لحالها وتجر حالها على المعركة، جنون من إسرائيل وعلى إسرائيل فوق المياه وتحت المياه، ينطلق فصيل من الفصائل الفلسطينية بعكس السير ويسبب ورطة لباقي الفصائل، المسجد الأقصى سيكون محور الاهتمام وأرض الأحداث”.

واختتم كلماته وتوقعاته قائلاً: “آن الأوان لبداية المقايضة الإسرائيلية الفلسطينية، الثورة بفلسطين عنوانها حماس وغير حماس، انتصارات نتنياهو راح تتحول هزائم، جبهات بتولع بذات الوقت وبتخض إسرائيل “.

زلزال تركيا

كما توقع ميشيل حايك زلزال تركيا في لقاء تليفزيوني على قناة إم تي في اللبنانية قائلاً: “تركيا مش ثابتة تركيا راح تنهز، للوهلة الأولى ما راح يقدروا الأتراك يميزوا إذا انفجار أو هزة أو زلزال، الوقت اللي راح تهز الأرض

هزتها وتعمل فينا اللي راح تعمله كل مشاكل المنطقة راح تبين إنها عادية مقابل هذا، وبين بر وبحر اهتزاز بيهز لبنان وظاهرة تحرك الأشياء لوحدها راح تنتشر وين ما كان، أغراض راح تتنطط في السوبر ماركت من رف لرف لوحدها، وأمثلة كثيرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page