منوعات

“سؤال متصل بدون ذرة حياء”.. مراتي لا ترضى أن تنام معي إلا بعد أن أفعل هذا الشيء المهين والمخجل معها.. رد مبروك عطية الناري الذي فاجئ الملايين !!

في إحدى المقابلات التلفزيونية التي يجريها الشيخ مبروك عطية، تلقى الداعية الشهير سؤالًا غريبًا من أحد المشاهدين، الذي أثار اهتمامه وتفاعله. المواطن المصري راود الشيخ بسؤاله الذي كان محيرًا، حيث استفسر عن موقف الشريعة الإسلامية من مطالب زوجته بمبلغ مالي قبل معاشرته، ما جعل الشيخ يتناول الموضوع بحكمة ومعرفة ويعبر عن آرائه بشكل متزن وموضوعي.

رد الشيخ مبروك عطية على هذا السؤال بطريقة متزنة وحكيمة، حيث أوضح أن الزوجة لديها حقوقها ومطالبها الشرعية، ومن بين تلك المطالب هو توفير النفقة لها. وأشار إلى أن النفقة هي حق مشروع للزوجة، ويجب على الزوج توفيرها بحسب إمكانياته ومقدرته.

وأوضح الشيخ مبروك عطية أن الزوجة لديها الحق في أن تطلب مقابل معاشرتها، ويجب على الزوج أن يكون سخيًا ومسؤولًا في تلبية هذا الطلب. ولكن في نفس الوقت، يجب على الزوج أن يتأكد من أن هذا الطلب ليس مبالغًا فيه ولا يتعارض مع القيم والمبادئ الإسلامية.

انتهى الشيخ مبروك عطية حديثه بتذكير الزوج بأنه يجب عليه أن يتصرف بعدل ومنصفية في التعامل مع زوجته، وأن يحافظ على توازن بين حقوقه وحقوقها. وعلى الزوج أن يعمل على بناء علاقة زوجية مستقرة ومتوازنة تستند إلى الحب والاحترام المتبادل.

وفي النهاية، يجب أن يكون الزوج مدركًا لأهمية الاحترام والتفاهم في الحياة الزوجية، وأن يسعى جاهدًا لتحقيق سعادة ورضا زوجته. فالعلاقة الزوجية الناجحة تحتاج إلى جهود مشتركة وتفانٍ من الطرفين، وعلى الزوج أن يكون قائدًا حكيمًا ومحبًا ومتفهمًا لاحتياجات زوجته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page