فن ومشاهير

 كشفت مفاجأة: الفنانة الراحلة سعاد حسني ليست مصرية كما اعتقد الجميع!

في خبر مثير هزّ صفحات فنية، تم كشف النقاب عن جنسية الفنانة الراحلة سعاد حسني، حيث اتضح أنها ليست من أصول مصرية كما اعتقد الجميع، بل نشأت وترعرعت في مصر.

رغم مشاركتها الفاعلة في الساحة الفنية المصرية ولقبها بـ”سندريلا الشاشة العربية”، إلا أن مفاجأة كبرى كانت في جنسيتها، حيث كان والدها الفنان المعروف محمد حسني البابا، الخطّاط والرسام السوريّ المشهور، الذي ينحدر من أصول كردية.

عائلة الفنانة الراحلة قررت الانتقال إلى مصر، حيث ترعرعت سعاد حسني بين أحضان النيل وشاركت في العديد من الأعمال السينمائية التي جعلتها محبوبة لدى الجماهير.

وعلى الرغم من هذا الكشف الصادم، إلا أن إرث السندريلا العظيم لا يزال حاضرًا، حيث احتلت مكانة بارزة في عالم السينما المصرية، وحصلت على العديد من الجوائز والتكريمات، بما في ذلك تصنيفها في المركز الثاني كأفضل ممثلة في القرن العشرين في احتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996.

بهذا الكشف، تبقى سعاد حسني رمزًا للجمال والفن والتميز، حيث تظل أعمالها السينمائية خالدة في ذاكرة السينما المصرية والعربية، وتظل قصتها الشخصية مصدر إلهام للكثيرين حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page