فن ومشاهير

شائعة طرد الإعلامية إيمان عياد تثير الجدل وموقف طريف على الهواء يسهم في توضيح الحقيقة !!

انتشرت شائعة طرد الإعلامية الشهيرة إيمان عياد، التي تعمل في قناة الجزيرة، بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار ضجة كبيرة في الوسط الإعلامي. بدأت الشائعة بعد أن ظهرت إيمان عياد في مقطع فيديو وهي تتعرض لهفوات كوميدية على الهواء، مما دفع البعض للتكهن بأنها تعرضت للطرد من القناة بسبب هذه الأخطاء. ومع ذلك، اتضح لاحقًا أن هذه الشائعة لا أساس لها من الصحة، وأن إيمان عياد لا تزال تعمل في القناة دون أي مشكلات.

بدأت الشائعة عندما ظهر مقطع فيديو لإيمان عياد أثناء نقلها الحديث لزميلها حمزة الراضي، حيث نسيت اسمه للحظة، مما تسبب في موجة من الضحك. تدخل حمزة بسرعة وقال: “نسينا أن نكتب الاسم”، الأمر الذي أضاف جوًا من المرح على البث. رد الفعل الطريف الذي تبع هذا الموقف ساعد في دحض الشائعة، وأكدت إيمان عياد نفسها ذلك عبر حسابها على “إنستغرام”، حيث شاركت تعليقات مضحكة حول الموقف.

بالإضافة إلى ذلك، كشف حمزة الراضي عن مواقف أخرى مشابهة، حيث ذكر أن زميليه محمود مراد وعثمان آي فرح قد أخطآ في ذكر اسمه على الهواء في مناسبات سابقة، حيث ناداه أحدهما باسم “أحمد”، بينما قال الآخر “حازم”، مما أثار ضحك المشاهدين. وتساءل الراضي: “ألهذه الدرجة اسمي صعب؟”، في إشارة إلى الطرافة التي تحيط بأسماء المذيعين وزملائهم.

وفي موقف طريف آخر، روت المذيعة السودانية نانسي محجوب، زميلة إيمان عياد في قناة الجزيرة، حادثة طريفة تتعلق بحمزة الراضي، حيث ذكرت أن أحد زملائها، عندما أراد تسلم دفة الحديث منها في النشرة، قال: “شكرا حمزة”، على الرغم من أن الاسم المكتوب أمامه كان خطأ.

هذه المواقف الطريفة تُظهر الجانب الإنساني والعفوي من الإعلاميين أثناء البث المباشر، وتؤكد أن الهفوات الصغيرة لا تعني بالضرورة فقدان الوظيفة أو العقوبة، بل يمكن أن تكون مصدرًا للضحك والتفاعل الإيجابي بين زملاء العمل والجمهور.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page